منتديات كوردات
نعمة وسلام ربنا يسوع المسيح ،

عزيزي الزائر لا تكتفي بالمشاهدة والرحيل بل إنضم إلينا في منتدى العازفين المسيحيين العرب.

لتتمكن من المشاركة الإيجابية انقر على زر التسجيل للإشتراك المجاني بالمنتدى. إذا كان لديك حساباً فانقر على زر الدخول لتتمكن من الكتابة في المنتدى.

الرب يبارك حياتك

قصة المزمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة المزمار

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 30, 2009 11:46 pm

وقف العود الجميل من الغاب،

والذي كان مزروعاً في بستان جميل، تنساب المياه تحته،

ويداعب النسيم أوراقه. فتمتزج موسيقاه بشدو الطيور،

كان يتمتع بحياة بهيجة سعيدة.

على أنه في ذات يوم، أحس بألم حاد عميق،

إذ أبصر سكيناً حادة تقطعه من الأصول.

وأخذ من مكانه وطرح على الأرض، كان يبكي ويصرخ،

ولم ينفع بكاؤه، أو يشفع صراخه؛ بل عملت السكين فيه،

وأخذت تقطع منه قطعاً، وتثقبه ثقوباً.

وهو لا يعلم السر فيما يحدث له، إلى أن جاء يوم،

وضعه رجل في فمه، ونفخ فيه، وإذ به يخرج منه أجمل الأنغام وأروعها.

لقد جـاز عـود الغـاب الآلام فحولته إلـى مزمار

فكثيراً ما تكون آلام الإنسان هي الطريق

إلى أن يصبح مزماراً خالداً في كل الأجيال.

فالآلام هي طريق المجد الخالد.

لولا كثرة الثقوب الموجودة في (الناي) ما أخرج هذه الألحان العذبة الجميلة.

فبدون هذه الثقوب يصبح مجرد قطعة من البوص لا قيمة لها.

وآلام الحياة تجملنا وتجعلنا أكثر نفعاً، وتخرج من قلوبنا أجمل الألحان وأعذب الأنغام. openrose
avatar
Admin
خادم الموقع

عدد الرسائل : 911
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

http://www.chordat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى